كلمة سعادة وكيل جامعة بيشة للدراسات العليا والبحث العلمي

       حرصاً على الإسهام في نشر البحث العلمي، واضطلاعاً بمسئوليتها عن البحث العلمي، تطلق جامعة بيشة "مجلة جامعة بيشة للدراسات الإنسانية والتربوية" تمهيداً لسلسة من المجات العلمية المتخصصة في كافة مجالات العلم والتعلم والبحث العلمي الي تقوم عليها الجامعة. لقد بات من المسلّم به بعد تجارب العديد من الدول الي أحرزت مجال السبق في العلم والمعرفة أن البحث العلمي هو أفضل استثمار تتوجه له الدول فقد أثبت أنه مجدٍ وطويل الأمد، فمن خال البحث العلمي وقنوات نشره تتولد معارف جديدة تدفع لاستدامة نمو وتطور المجتمع. من هنا كان البحث العلمي واحداً من أبرز العناصر الي تعوّل عليها "رؤية المملكة 2030 " في التحول إلى الاقتصاد المعرفي.

      وإننا في الجامعة لنحرص على أن يشهد البحث العلمي تطوراً وتقدماً، وأن يظل في تقدم منهجي علمي، يعتمد على الموضوعية والأمانة والرصانة والأصالة، وسوف يكون حرصنا هذا واضحاً على المجلة العلمية الأولى للجامعة الي يسعدني ان أقدم أول أعدادها للقارئ والباحث والطالب وكل مهتمٍ بالعلم والمعرفة في مجال الدراسات الإنسانية والتربوية، مع الوعد بتوفر المزيد من أوعية النشر لكافة المجالات.

د. مهدي بن علي القرني

وكيل جامعة بيشة للدراسات العليا والبحث العلمي