نشأة كلية الآداب نشأة كلية الآداب

شطر البنات:

مرّت كلية الآداب للبنات بمراحل تعليمية مختلفة، منذُ أن كانت معهداً للمعلمات في سنة 1407هـ، ثم تحول المعهد إلى كلية متوسطة للمعلمات، ثم تطورت الكلية المتوسطة لإعداد المعلمات إلى كليةٍ للتربية سنة 1415هـ، وخرّجت العديد من المعلمات في عددٍ من التخصصات والأقسام الأكاديمية، من أهمها أقسام: القرآن الكريم والدراسات الإسلامية، رياض الأطفال والصفوف الأولى، الاقتصاد المنزلي والتربية الفنية، العلوم، الرياضيات، اللغة العربية، العلوم الاجتماعية.

وفي عام 1417هـ أنشئ قسم التاريخ في كلية التربية للبنات ببيشة، بديلاً عن قسم الاجتماعيات. انضمت الكلية لوكالات الكليات التابعة لوزارة التعليم العالي في العام 1427 / 1428هـ، وفي العام التالي 1428 / 1429هـ، أصبحت الكلية تابعةً لجامعة الملك خالد بأبها فرع بيشة. وفي العام 1432/ 1433هـ تم تغيير مسمى الكلية إلى (كلية الآداب والإدارة للبنات ببيشة).

وبعد صدور القرار السامي بإنشاء جامعة بيشة في الثاني من جماد الآخر من العام 1435هـ أضحت الكلية إحدى أهم كليات الجامعة في مقرها الأم ببيشة.

وقد أسهمت الكلية خلال تلك المراحل في تخريج متخصصات في مجال العلم والمعرفة، بما يتناسب وطبيعة الفتاة السعودية، وقد استفاد منهن سوق العمل في المملكة في مختلف التخصصات التي تَتَطَلَّبُها مراحل التنمية. 

شطر البنين:

تم انشاء كلية الآداب بجامعة بيشة بناء على قرار اللجنة المؤقتة المكلفة بمباشرة اختصاصات مجلس التعليم العالي في اجتماعها رقم (11) بتاريخ 08/08/1438هـ الوارد في خطاب معالي وزير التعليم رقم (932) بتاريخ 21/08/1438هـ، حيث تم إعادة هيكلة مجموعة من كليات الجامعة ليتم دمج أقسام الدراسات الإنسانية بكليتي العلوم والآداب في بيشة (طلاب) وكلية الآداب والإدارة في بيشة (طالبات) تحت مسمى "كلية الآداب".